Friday, October 19, 2007

تأملات وهمسات

حين تكون للمشاعر نسمات رقيقة على شغاف قلب المرء فتحيي فيه معنى الحب فياضا رقراقا يمد له من أسباب النعيم الدنيوي ما يسعد به على طول الأيام
تلك الكلمة التي ظلمت دوما ومازالت تظلم حينا بعد حين
إنها الحب
الحب الذي يحي القلوب بعد مواتها وتعيد للشفاه البسمة بعد بؤسها
ذاك الحب الي يسري في كياننا فتصير به الحياة ذات معنى ومغزى
ذاك الحب الي يصير كائنا في أنفسنا نرى به العسير سهلا والشقاء سعادة وأملا
ولولا ذاك ما عرفتها وما عرفت للحب طعما من غيرها
وما عرفت أن للحب طعما من اول وهلة ... إلا بعد رؤيتها
هي روحي تسري في فأحس بلهيب الغيرة يقطع أنفاسي يوما بعد يوم
ما زالت تحيا في مخيلتي أميرة طلقة المحيا مبتسمة الثغر
أقول لها من هنا
أنتظرك .... وما زلت انتظرك أميرتي
فأنا في انتظارك
لكم كل التحايا ....

6 comments:

عصفور المدينة said...

ربنا يبعت
:)

نـــــــور said...

:)

كلمات رقيقة .. ربنا يكرمك

***

يارب تكون مفاجآت الفترة القادمة جميلة .. ماحدش بيدون ال24 ساعة .. التدوين دا مزاج

!!اوعى تقول انك ممكن تسيب التدوين

لك مني كل التحايا

صاحب المضيفة said...

أخي عصفور المدينة

جزيت خيرا على مرورك الكريم


أطال في عمرك وزادك في طاعتك

صاحب المضيفة said...

أختي الكريمة

نور

أطل الله عمرك وأحيا قبلك بكل خير


دعواتك الكريمات أن يجعلها الله سعادة وهناء

فأنا في اشتياق لأي خبر مفرح في وسط هذا الخضم الزاخر من الأحداث السيئة


دمت بكل خير

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوست رقيق ...وكلمات ارق
مش بقولك ا التدوين ده مزاج وعاوز (
دماغ)
اعانك على ما تريد ولما يحبه ويرضاه
وجزاكم الله خيرا
أختكم/أمانى

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘