Saturday, July 7, 2007

يارب ...... الفرج

تتدافع بداخلي الأفكار والخواطر تباعا ... تموج تموج الأمواج الهادرة في بحر متلاطم بعيد القرار
أحيانا أسير في الشارع أرى من حولي الناس وقد بات الحزن ملمحا رئيسا في واقع حياتهم البئيسة واللاوعي الذي يعيشه كل فرد منا على المستوى الشخصي والأمة على المستوى العام بات في اضطراد مستمر ....أسير فأرى في كل عين شيئا مختلفا عن أختها فتزداد نفسي حسرة على حسرتها .. وكئابة على كئابتها ... إلى متى نظل في هذا العذاب ... وهل من الحرام ان نحيا كما يحيا أي أدمي حر شريف امن في بيته ونفسه وسربه لا يخشى على نفسه من لؤاء الغائلة وفجأة الغدر ... تلك المشاعر التي تتجدد يوما بعد يوم كلما أرى متسولا كبير السن يقطن الشارع ويجعله كبيته أو عجوزا هدها المرض تترنح على أبواب المشافي تطلب العلاج أو حتى طفلا صغيرا بات الشارع هو مكانه الأول والأخير في مبتدأه وإليه منتهاه وما يترتب على ذلك الإهمال والعجز من تهديد للنسيج الإجتماعي الذي كان حتى وقت قريب مصدر تميزنا عن الغرب ... حتى بات هو الأخر في الإنقراض مسببا بذلك حافة النهاية لإنهيار مجتمع بأسره بات وشيك الوقوع في براثن الجريمة المنظمة والعنيفة التي نسمع هنها منذ فترة في المجتمعات الأوروربية التي ما زالت تكتوي بنارها على الرغم من تقدمها السريع في مجال الحياة المادية على حساب الروح ...لابد من علاج لتلك الحالة المتردية التي نعيشها كل يوم على أعصابنا وتستنزف من عقولنا للتفكير في ما ال اليه واقع أمتنا الرائدة في مضى المسيرة في ما حضر من الزمن ... لابد من تدارك سريع لما تبقى من موروثات وعقائد ومسلمات كانت هي حائط السد المنيع في مواجهة ذلك الطوفان الغثائي الي مازال الغرب يرمينا به يوما بعد يوم في زيادة سريعة ورهيبة

قد اكون متشائما في ما قلته وأوردته ... لكن للأسف ان هذا واقع يعيشه كل فرد منا ونطالعه على شاشات الإعلام كل يوم بل وكل ساعة وفي حياتنا اليومية السريعة الإيقاع بشكل رهيب....

لابد من حل بعد كل هذه المشاكل .... لكن مع ذلك لا يأس من رحمة الله ولا قنوط ولنتذكر دائما ..

الفرج دائما ياتي على غير مألوف العقول

4 comments:

بن توفيق said...

ربنا بيقول " ان مع العسر يسرا "

قريبا جدا ان شاء الله الخير قادم .. والفرج قاادم لا محاله

بس نعمل له .. ونقول يا رب

صاحب المضيفة said...

شكر الله لك أخي بن توفيق

لك كل الود

وفي انتظار الفرج إن شاء الله

علاء said...

هانت
الفرج قريب
بس هييجي من جوانا احنا

صاحب المضيفة said...

اخي علاء

شكرا على المرور الكريم

وبارك الله لك في تفاؤلك الطيب

لك كل الود