Wednesday, June 27, 2007

بين الواقع والخيال

قدر لي أن أكون فردا من عدة صحفيين كان لهم محاولة دراسة قضية التعذيب الأسري في مصر من خلال إبراز قضية تعذيب وضرب النساء في ندوة لمركز النديم لعلاج ضحايا التعذيب ... بصراحة موضوع حلقة النقاش لفت نظري بشدة وأثار إهتمامي لكن كانت الطامة حين حضرت الحلقة
كان موضوع الحلقة يعطي مدلول طيب وأثر كبير إن تم استغلاله بشكل أفضل من الحاضر ...
لكن يبدو أن الرياح دائما لا تأتي بما تشتهيه السفن
احتد النقاش طول فترة الحلقة عن صور إضطهاد المرأة في المجتمع ومدى القهر والتعذيب التي تتعرض له كل انثى في مجتمعنا مرورا بنظرة الدونية التي كانت واضحة المعالم في كل من حضر من النساء ذات المراحل السنية المتفاوتة ....
كان هناك أيضا موضوع مهم للنقاش ... هو طلب دراسة مشروع قانون سيتم عرضه على مجلس الشعب لتجريم ظاهرة العنف الأسري وضرب النساء
لكن ما لفت نظري في معرض النقاش ... نقطة غاية في الأهمية من حيث الدلالة
هي انحدار محور النقاش برمته إلى البحث عن حلول في كيفية علاج ظواهر المشكلة دون الخوض في اسباب المشكلة من أولها والغوص في الأمور المصيرية في القضية من حيث اساب نشأة هذه الظاهرة وأسباب تلك النظرة الدونية المتفشية لدى قطاع عريض من أصحاب مراكز تحرير المراة ومراكز معلاجة ضحايا التعذيب وتلك النظرة العدوانية ضد كل ما هو ذكوري التي بدأت في الانتشار بشكل لافت للنظر
رؤيتي الشخصية من خلال تلك السويعات التي قضيتها معهم ومدى جدية الأراء المطروحة للنقاش رأيت الخروج بالاتي
1- أهمية الإنفتاح على تلك التركيبة التي غالبا ما نجهل محتواها وغالبا أيضا ما يتم مهاجمتها دون سابق نعرفة مما يزيد الأمر سوءا والشق اتساعا بزيادة تبادل الاتهامات الفكرية للطرفين
2 - دراسة مستفيضة لكيفية العلاقة البشرية المحضة بين الذكر والانثى في ظل الروابط الفكرية والأدبية المحددة دون الخروج عن الثوابت
3- إبراز دور المرأة في المجتمع من خلال ابراز طبيعة النسيج البشري في أي مجتمع صالح للحياة في دورة الزمن
3 - إبراز دور المجتمع في التعامل الصحيح مع المرأة في ظل الإسلام على أساس الخلفية الدينية الإسلامية للمجتمع المصري وأهمية المرأة كعامل بناء قوي ومساعد في بناء اي نهضة حضارية و
أن النساء شقائق الرجال ونصف المجتمع على اساس المساواة بين الرجل والمراة في ظل اطر وضوابط شرعية تحتمها علينا أسس الشريعة الإسلامية ...
كان هذا بعض ما جال بخاطري وأن استمع إلى بعض المغالطات المبنية على تصورات خاطئة كانت لابد من التوضيح التام لها ...
دمتم بألف خير وبانتظار مشاركاتكم لمزيد من المناقشة في ها الموضوع مع أصحاب الفكرة

12 comments:

صاحب البوابــة said...

موضوع جميل وقيم

بصراحة لو قدر لي صياغته ما استطعت ان اظهره بمثل هذه الحرفية

هموماً يتبقى في النهاية

ان النقاط التي خرجت بها

كانت الافضل في حصر آليات التنفيذ

تحياتي عزيزي

صاحب المضيفة said...

جزيت خيرا على مرورك الكريم أخي الحبيب

أتمنى تشريفك لي في مدونتي المتواضعة

غلى الآمام دوما ومبارك على خروج الوالد

النجمة الصامدة said...

في البداية أحيي القراءة المتمكنة للواقع
ومن ثم الكتابة المتمكنة للموضوع

ثم
ما شد انتباهي في مقالك
أهمية التوجه للاسباب اليت ادت لمثل تلك النظرات
وحقا كنت ألوم بعض النساء اللواتي يحملن نزرات شبه عدوانية تجاه المجتمع الذكوري
ولكن بعد أن قابلت نموذجا لا انساه ابدا وعايشتها عن قرب
ادركت انها وان كانت مخطئة فانها مصيبة!!
نعم سيدي
هناك ظروف تمر بها بعض النساء غير الضرب والتعذيب وووو
ظروف نفسية محضة
يمكن لها ان تنشئ حاجزا بين الشخص والمجتمع الذي تراه مسببا لمشكلتها

نقطة اخرى
ان معظم من يمتلكون نظرات غير سوية كهذه
من غير المتزمات
وهذا ليس بانتصار عندما تعرف
ان الملتزمات يمتلكن افكارا خاطئة عن (وضعهن في الحياة)

أعتقد ان أدمغة النساء بحاجة الى عملية اعادة تأهيل
:)
على اختلاف مستوياتهن
وحدة الفهم الخاطئ


وفي النهاية
لا اعمم
بل اشيد بكثير من النساء
عرفن دورهن
واحسن اداءه

اعتذر عن الاطالة
جزاكم ربي الجنة

علاء said...

أنا محتاج رأيك بخصوص الموضوع ده

تجمع مدوني مصر .. حقيقة قابلة للتنفيذ أم حلم بعيد عن الواقع

نقطة مية said...

بوست قيم فعلا..و اتفق معك في النقاط التي طرحتها..اما اسباب تجاهلنا لاسباب اي مشكلة فلاننا نتعامل مع المشكلات من منطلق المسلمات..و نختصر مجهودنا في البحث عن حلول فقط
تحياتي

بن توفيق said...

بوست جميل .. وسير واستمر

ولك الاجر ان شاء الله :)

أبو مالك said...

اختي النجمة الصامده

شكرا على الرد الجميل

وأتمنى المشاركة بالأراء العملية القلبلة للتنفيذ في الموضوع

للعرض على أصحاب الفكرة

دمت بخير

صاحب المضيفة said...

أخي علاء

تحت أمرك سألقي نظرة على لاموضوع وأورد الرد بإذن الله


لك كل الشكر على الرد الجميل

صاحب المضيفة said...

أختي نقطة مية

شكر الله لك على مرورك الكريم

ولا تحرمينا من مشاركاتك الطيبة

إلى الأمام دوما

صاحب المضيفة said...

أخي بن توفيق


جزيت خيرا على المرور الكريم

لك كل الود

اه يا دماغى said...

انا اؤيد ان فى
تعسف قوى ضد المرأة
سواء عنف اوضرب
او استغلال باى شكل من الاشكال
مادى ومعنوى جنسى نفسى

تحياتى
اه انا غيرت شكل مدونتى
ابقة اتفضل وقولى رايك

مع خالص تحياتى

صاحب المضيفة said...

شكر الله لك على المرور الكريم

شرفتي مدونتي المتواضعة

بارك الله لك في مدونتك وجعلها ذخرا وعزا